التصنيفات
Magazine Santé

هل علي أن أخاف من لقاح كوفيد 19

هذا سؤال طرحه الآلاف ، إن لم يكن الملايين من الجزائريين ، وهو سؤال مشروع إلى حد كبير، ويمكن تلخيص الإجابة على هذا السؤال في كلمة واحدة: لا .

لكن في الحقيقة هناك تفصيلات متعلقة بكل حالة والأمر متروك للطبيب المعالج لتقديم المشورة لمرضاه في كل حالة على حدة. .

ومع ذلك ، ولدعم الإجابة التي قدمناها ،فإن الفوائد المتوقعة من حيث التطعيم -بعد مراعاة موانع الاستعمال الخاصة بكل لقاح- أكبر بكثير من المخاطر التي تنطوي عليها.


فوفقًا للدراسات التي أجريت في أمريكا اللاتينية ، على الملايين من الملقحين ، ثبت أن التطعيم يحمي 80 ٪ من الملقحين من الإصابة بالنوع الحاد من فيروس كوفيد -19 ؛ وبالتالي يعمل بشكل إيجابي على معدل الوفيات. وهذا يشبه تأثير لقاح السل الذي يحمي من الأشكال الخطيرة

فيما يتعلق بالمخاطر المرتبطة بالتطعيم ، تهيمن عليها ردود الفعل التحسسية إلى حد بعيد ، وهي الأكثر خطورة ، بل وحتى المميتة. لكن هذا الخطر موجود لأي دواء آخر حتى أكثر الأدوية العادية التي نستخدمها ، وهو أقل بكثير من معدل الوفيات المسجل للفيروس.

صحيح أن اللقاحات تم تطويرها في وقت قياسي ؛ وبالتالي قد تحدث آثار جانبية أخرى في المستقبل ولا توجد طريقة لمنعها ، ولكن ليس من المعقول التخلي عن التطعيم لمخاطر محتملة في المستقبل علما ان فيروس كورونا يتسبب في وفاة 2 من كل 100 مريض ولا يستثني أي فئة عمرية.

الدكتور مصطفى نبيل
طبيب عائلي معتمد