Catégories
Magazine Santé

اختلال القولون الوظيفي

COLON NERVEUX- COLON -COLOPATHIE

القولون (الكولون)الوظيفي  خلل وظيفي شائع يصيب الأمعاء ، يتميز بانتفاخ وألام في البطن خاصة بعد الوجبات ، عادة ما تسكن
بعد التبرز أوخروج الغازات

الأعراض الشائعة

أصوات البطن👈

اضطرابات التبرز كالإمساك أو الإسهال 👈

الم الرأس أو الشقيقة 👈

تعب شديد 👈

خفقان القلب 👈

فقدان الوزن 👈

هل هو خطير؟

إذا تم التشخيص بصفة صحيحة فهو لا يشكل خطرا كبيرا  وليس له تأثير كبير على الجهاز الهضمي. كما أنه لا يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون أو التهابات الجهاز الهضمي المزمنة . لكن قد يؤدي التشخيص الخاطئ الى إغفال  أمراض خطيرة تتشابه في أعراضها معه.

لماذا يعاني الناس من الاختلال الوظيفي للقولون ؟

آليات اختلال القولون  ليست مفهومة جيدًا لكن غالبًا ما يحدث بسبب التوتر. كما تساهم بعض الأطعمة في تفاقم الأعراض. 

في حالات نادرة ، يمكن أن يكون سبب اعتلال القولون الوظيفي بسبب البكتيرية الهضمية الموجودة بشكل طبيعي في الأمعاء.عند  النساء ، هناك أيضًا عوامل هرمونية  تساهم في ظهور الأعراض ، حيث تظهر النوبات في كثير من الأحيان في فترة ما قبل الحيض

هناك أيضًا « عائلات من مرض القولون » ، لكن لا توجد أدلة على كونه مرضا وراثيا. كما أن للنظام المعيشي والغذائي غير الصحي  دورا مهما  في هذا الاختلال,

ما هي الفحوصات الطبية اللازمة؟

في معظم الحالات ،يكفي الفحص الطبي البسيط المصحوب باستجواب مناسب ،في تشخيص متلازمة القولون العصبي. لكن إذا لزم الأمر ،يمكن طلب  فحوصات إضافية (فحص الدَّم ، تحليل البراز ، الموجات فوق الصوتية للبطن ، تنظير الجهاز الهضمي العلوي ، تنظير القولون ،إلخ)  خاصة إذا تصاحب مع:

وجود  دم في البراز

ظهور الأعراض أثناء الليل

الحمى

نقص كبير في الوزن

ظهور الأعراض بعد 50 عامًا ،

ظهور الأعراض بعد الرجوع من سفر  بالخارج 

في هذه الحالات، قد يبحث الطبيب عن وجود مرض اخر مرتبط: مثل  مرض كرون MALADIE DE CROHN  والتهاب القولون التقرحي النزفية RCUH ،حصاة المرارة LITHIASE VESICULE ، فرط نشاط الغدة الدرقية HYPERTHYROIDIE ، الأمعاء العدوى أو الطفيليات المعويةPARASITES  وسرطان القولون والمستقيم CANCER COLORECTAUX

ما العلاج ؟

 يعتمد العلاج على أسلوب حياة صحي. واعتماد أساسيات التغذية والأكل الصحيين 

  • تجنب المشروبات الغازية والعلكة والقهوة 
  • تجنب المشروبات الكحولية والتبغ 
  • الأكل ببطء 
  • المضغ جيدًا
  • ممارسة الرياضة بانتظام

كما على المريض ان يتعرف على الأطعمة التي تسبب نوبات الألم.   وفي حالة الإمساك ، يوصى بتناول الألياف بطريقة معتدلة تجنبا للانتفاخ.

قد يصف الطبيب أيضًا عقاقير من النوع المضاد للتشنج أو الفحم في حالة الانتفاخ أو مضادات الإسهال. كما يُنصح أحيانا باتباع العلاج النفسي لفهم التوتر والقلق بشكل أفضل 

صوفي لافان– ترجمة د م – نبيل

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *